التباين
الخط

  تنظيم الاتصالات و اورانج توقعان اتفاقية التسوية النهائية في القضية التحكيمية المتعلقة برخصة ترددات 900 م.هـــ

 

وقعت في مبنى هيئة تنظيم قطاع الاتصالات اليوم الاحد اتفاقية التسوية النهائية الخاصة بالقضية التحكيمية المقامة من قبل شركة اورانج على حكومة المملكة الاردنية الهاشمية وهيئة تنظيم قطاع الاتصالات والمتعلقة بتجديد رخصة ترددات في النطاق (900 م.هـــ(.

وقع الاتفاقية ممثلاً عن الحكومة رئيس مجلس مفوضي الهيئة الدكتور غازي الجبور، وعن شركة أورانج السيد جيروم هاينك، الرئيس التنفيذي لشركة اورانج الاردن ، بحضور السفير الفرنسي في عمان السيد دافيد بيرتولوتي وعدد من المسؤولين المعنيين من الجانبين واللجنة المفاوضه وممثلين عن وسائل الاعلام والصحافة.

 ووفقاً لبنود الاتفاقية ستقوم الهيئة بتجديد رخصة الطيف الترددي 900 م.هـــ للشركة مع السماح باستخدام أي تقنية )حيادية التقنية( كما في الرخصة المجددة لمدة عشر سنوات اضافية تبدأ في 9 أيار 2019، مقابل دفع مبلغ 156 مليون دينار منها مبلغ )104,250,000( دينار كعوائد تجديد للرخصة، تدفع على قسطين متساويين )الاول في موعد التجديد العام 2019، والثاني في العام 2024(، وبذلك تستمر رخصة الطيف 900 م.هـــ لمدة 15 سنة تراكمية ابتداءاً من 9 أيار 2014 الى 8 أيار 2029، شريطة قيام الشركة بدفع المبالغ كاملة وفي المدد المحددة، والتزام الشركة باحكام الرخصة المجددة ما لم تكون الرخصة المجددة قد تم الغاؤها وفقاً لأحكام الاتفاقية.

 

والزمت الشركة وفقاً للاتفاقية بانشاء )100( موقع راديوي جديد للاتصالات الخلوية من أجل تحسين التغطية الراديوية في المحافظات )خارج عمان( قبل انتهاء مدة الرخصة الحالية )8 أيار 2019( وذلك وفقاً للمواقع التي تحددها الهيئة بناء على شكاوى المواطنين على خدمات الاتصالات المتنقلة.

 

كما توجب الاتفاقية على الشركة بدفع مبلغ الــــ)104,250,000( دينار اردني كعوائد تجديد رخصة الطيف 900 م.هـــ لمدة عشر سنوات بواقع )52,125,000( دينار اردني مستحقة الدفع بحلول 8 أيار 2019، والقسط الاخر والبالغ كذلك )52,125,000( دينار اردني مستحقة الدفع بحلول 8 أيار 2024.

 

وضمن بنود الاتفاقية، سيتم تقديم اعفاءات لصالح الشركة من عوائد الطيف السنوية لمدة )6( سنوات تراكمية، بحيث تكون خاضعة لشرط قيام الشركة بدفع القسط الاول من عوائد التجديد ودفع القسط الثاني ضمن المدد المحددة في الاتفاقية، اضافة الى قيامها بتنفيد التزامها فيما يتعلق بانشاء 100 موقع راديوي جديد في محافظات المملكة.

 

وعقب توقيع الاتفاقية، أكد الدكتور الجبور أهمية الوصول الى تلك التسوية النهائية وما ستحققه من فوائد للمملكة، على صعيد الاقتصاد الوطني عموما، وقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشكل خاص، وذلك من خلال تحسين المركز الائتماني للاردن، وتحسين البيئة التنظيمية في قطاع الاتصالات، وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، اضافة الى جذب الاستثمار في قطاع الاتصالات الاردني، معرباً عن شكره لكافة الجهات التي ساهمت في الوصول الى توقيع الاتفاقية بما يخدم قطاع الاتصالات الاردني وينعكس بصورة ايجابية على المواطن الاردني.


من جانبه أعرب ميشيل مونزاني، نائب الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجموعة Orange عن رضاه بتوقيع الاتفاقية مع الحكومة الأردنية لحل النزاع حول رخصة الجيل الثاني، مبديا امتنانه للحكومة ممثلة بالرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم قطاع الاتصالات الدكتور غازي الجبور. مؤكداً على أن هذه الروح الايجابية سوف تساهم في رفع سوية قطاع الاتصالات في الأردن وتعزيز البيئة الاستثمارية فيه. واوضح قائلا: "أن هذا الاتفاق سيدعم بشكل أكيد الاستثمار في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني ويرسخ من التزام مجموعة Orange كشريك استراتيجي طويل الأمد."


وثمن جيروم هاينك، الرئيس التنفيذي لـ Orange الأردن التوصل الى هذا الاتفاق شاكرا الدكتور الجبور على توفير أجواء ايجابية مكنت من توقيع هذا الاتفاق. وأضاف أن Orange الأردن كانت ملتزمة دائما بالاستثمار في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن ودائما تشارك مع الهيئة هدف تقديم أفضل نوعية للخدمات الذي بات تطبيقه ممكنا في محاور اكبر الان . مضيفاً ان هذه الاتفاقية هي انجاز لجميع الاطراف ومحفز فعال لاستمرار الاستثمار بهذا القطاع في الاردن , ولتوسيع الشبكات والاستفادة أكثر من أحدث التكنولوجيا المتوفرة، والذي بدوره سوف يرسخ من الدور القيادي لـ Orange الأردن باعتبارها مزود الانترنت الرائد في الأردن."



انتهــــى،