Orange الأردن

تعتبر Orange الأردن، مشغل الاتصالات المتكامل الرائد في المملكة؛ حيث أنها تقدم باقة واسعة من خدمات الاتصالات المتكاملة التي تتنوع ما بين خدمات الثابت والخلوي والإنترنت لتلبي احتياجات قاعدة زبائنها ومشتركيها المتنامية والتي تصل الى نحو 4 مليون مشترك، مما جعلها اليوم اللبنة الأساسية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المملكة.

وقد استطاعت الشركة إحراز تقدمها الكبير في مختلف مجالات عملها على إثر عملية خصخصة مجموعة الاتصالات الأردنية، والتي اعتبرها الخبراء قصة نجاح بارزة وغير مسبوقة لنهج الخصخصة في الأردن، وذلك لآثارها الإيجابية على القطاع والاقتصاد بشكل عام.

هذا وتمكنت الشركة، بالاستفادة من مكانة علامتها التجارية العالمية، من المساهمة بفعالية وإلى حد كبير في وضع الأردن على الخارطة العالمية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، من خلال تحقيق نقلات نوعية وإنجازات كبيرة منذ ذلك الحين.

لقد قامت الشركة في عام 2008 بتأسيس أول مركز لبحوث التّطوير التقنية "Orange Techno Center" في عمّان ليكون نقطة تغذية أساسية لخدمة جميع الشركات التابعة لـ Orange العالمية في أكثر من 27 دولة حول العالم، فيما أطلقت في عام 2010 شبكة الجيل الثالث 3G+ كأول مشغل اتصالات في المملكة.

وفي عام 2011، قامت الشركة بإطلاق برنامج "امتياز" الذي يعد أول برنامج شامل من نوعه في تاريخ الاتصالات الأردنية والمتخصص في العناية بالزبائن وتعزيز مستوى الرضى لديهم في نقاط الاتصال المختلفة. وفي عام 2013، قامت الشركة بتحقيق قفزة نوعية جديدة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عنما طرحت اثنتين من الخدمات الثورية وهما خدمتيVDSL وFTTH، قدمت من خلالهما سرعات إنترنت غير مسبوقة لمشتركيها ولأول مرة في الأردن وصلت إلى 80 و100 ميجابت في الثانية، وذلك ضمن مرحلة تجريبية. وكانت خدمة VDSL قد أطلقت تجارياً خلال شهر تشرين الأول من عام 2014 مع عرض "فايبر سبيد 1" الذي يتيح على مدار الساعة إمكانية التنزيل غير المحدود وبمعدل سرعة يصل إلى 80 ميغابت/ للثانية الواحدة، وذلك في عدة مناطق في عمّان.

تبع ذلك بفترة قصيرة تحقيقها للأسبقية على مستوى المملكة في إطلاق المرحلة التجريبية لخدمات الجيل الرابع قبيل إطلاقها الرسمي المخطط له خلال عام 2015. وحرصت الشركة خلال المرحلة التجريبية لخدمات الجيل الرابع على منح مشتركي Orange الأردن تجربة العديد من مزايا الجيل الرابع المتنوعة في عدد من مناطق العاصمة عمّان بدون مقابل.

وكانت الشركة حصلت على رخصة الجيل الرابع في النطاق الترددي 1800 ميجا هيرتز من هيئة تنظيم قطاع الاتصالات في بداية عام 2015 مقابل رسوم بلغت 71 مليون دينار.

وقامت الشركة مؤخرا بإطلاق استراتيجيتها الجديدة للأعوام 2015-2020 تحت عنوان "Essentials 2020" حددت من خلالها هدفها الأساسي الذي يتمحور حول تقديم خدمة زبائن لا تضاهى.

وستعمل Orange الأردن ضماناً لنجاح استراتيجيتها على ضخ استثمارات جديدة تزيد قيمتها عن (300) مليون دينار أردني خلال الأعوام ما بين 2015 و2018 والتي تتضمن مبلغ (200) مليون دينار ستستثمرها في البنية التحتية لشبكاتها الثابتة والخلوية وذلك من أجل تقديم أفضل تجربة زبائن مع الشبكة الأكثر موثوقية وجودة في الأردن بحلول نهاية عام 2015. كما وستركز Orange الأردن على تحديث وتجديد كافة نقاط التواصل مع الزبائن لتقديم تجربة زبائن متكاملة مع إدخال مفهوم جديد لمركز خدمات البيع، فضلاً عن استحداث قنوات جديدة لقياس آراء الزبائن.هذا ويتمحور هدف الشركة الرئيس من أعمالها ونشاطاتها حول المساهمة الفاعلة في تحويل المملكة إلى مركز اقليمي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك تجسيداً للرؤى الملكية السامية.

وتعزيزاً لهذا السجل الرائع، فقد كانت الشركة ملتزمة دوماً بالمساهمة في بناء وتنمية المجتمع المحلي وذلك من خلال وضع استراتيجية طويلة الأمد في مجال المسؤولية الاجتماعية، وعبر تأسيس نادي موظفي Orange للمسؤولية الاجتماعية. هذا وتعتمد الشركة نهجاً متطوراً ومتميزاً في أعمالها ونشاطاتها للمسؤولية الاجتماعية بهدف الوصول للتنمية المستدامة المنشودة، يقوم على توسيع شبكة شركائها في هذا المجال لتضم العديد من منظمات المجتمع المدني البارزة في المملكة، ويركز على دعم التعليم، والبيئة، والصحة، وتنمية المجتمع المحلي. كما وتميزت الشركة بدعمها الكبير والمميز لقطاعي الرياضة والثقافة، ورعايتها للعديد من الفعاليات الهامة ضمنهما كرعايتها لمهرجان القلعة، ودعمها للاتحاد الأردني لكرة القدم من خلال شراكتهما طويلة الأمد.